التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا


منتدى الحوار العام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: عريس (آخر رد :محمود اسماعيل محمود)       :: زوفة الى رحاب الله (آخر رد :بخيت محمد علي)       :: الصوفية وأنصار السنة يرحبون بقرار إغلاق المركز الثقافي الإيراني (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)       :: هل الفرعانة الذين حكموا مصر هم من السودان؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)       :: تواصل اعتصام مزراعي المتمة لليوم الرابع (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)       :: شبح الاعسار والسجون يحاصر مزارعي ولاية نهر النيل (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)       :: ابوتمام يرثى الشهيد محمد بن حميد الطوسى (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)       :: مما أعجبنى! (آخر رد :ود الصاوى)       :: أثار المدينة المنورة-مسجد قباء (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)       :: عاند نفسك تنجح (آخر رد :محمد هاشم جلال الحسن)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية مبارك حيدوب
 
مبارك حيدوب
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
 
رقم العضوية : 713
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : السعودية
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 1,443 [+]
آخر تواجد : 12-07-2012 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مبارك حيدوب is on a distinguished road
افتراضي مقومات التنمية فى الزيداب

كُتب : [ 12-22-2009 - 09:53 PM ]


 

اولا ماهى مقومات التنمية ؟
الانسان هو العامل الاساسى ثم العلم او المعرفة والطاقة والمواد الخام و الارض والماء وخطوط المواصلات ثم الاسواق و الامن .
والتنمية فى بلد نامى كالسودان تبدأ عادة بالصناعات التحويلية ذات التكاليف الصغيرة كصناعة المواد الغذائية والعصائر والاحذية والملابس وبعض مواد البناء كالطوب الاسمنتى وزيوت الطعام .
اما التنمية فى مجال الاعمار والصناعات الثقيلة فهى تتبع هذه بعد تصبح المنطقة جاذبة لرؤوس الاموال ومشجعة للاستثمار من ابناءها والآخرين من خارجها .
واحيانا تكون المنطقة مصدر للمواد الخام وتكسب الكثير دون تصنيعها .
الامر بالنسبة للزيداب هى مصدر لكثير من المواد الخام لبعض انواع الصناعات التى ذكرت آنفا كصناعة العصائر وتعليب البقوليات والخضروات والطوب الاسمنتى وصناعة الاحذية وزيوت الطعام
كل المطلوب لكى تتحرك عجلة التنمية بالمنطقة ان توضع الزيداب على الخريطة الاقتصادية وذلك بتسويق ما لديها اعلاميا لجذب رؤوس الاموال فهى تمتلك الانسان والطاقة والارض والمواد الخام وخطوط المواصلات والماء فيمكن زراعة نبات زهرة الشمس كمادة خام للزيوت وزراعة بعض انواع الزهور العطرية كمادة خام لصناعة العطور وممكن زراعة الكثير وعمل الكثير . الامر يتعلق باهمال المنطقة من اهلها وعدم معرفة الآخرين بها .
الاعلام عن ما لدينا هو بداية الطريق وهنا سوف يأتى الآخرون بأفكارهم واموالهم وتبدأ التنمية بنا وبهم كل الذى ارجوه دعوة لعمل منتدى اقتصادى بالمنطقة لمناقشة فرص الاستثمار بها بعد دخول الكهرباء ولتكن الدعوة رسمية او شعبية بجهد ابناء المنطقة المخلصين الحادبين على مصلحتها وعندها سوف نرى حراكا اقتصاديا ولو محدودا والميل يبدأ بخطوة فما قولكم فيما ذكرت ؟



توقيع : مبارك حيدوب

قطرة الماء تثقب الحجر .. لا بالعنف .. ولكن بتواصل السقوط
رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 2 )
طارق إبراهيم الخراط
رقم العضوية : 269
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
الجنس :
مكان الإقامة : السعودية
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 76 [+]
آخر تواجد : 08-10-2014 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : طارق إبراهيم الخراط is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

كُتب : [ 12-22-2009 - 10:15 PM ]


 

 

حقيقة يعجبني جداً طرحك للمواضيع أخي مبارك وخصوصا عندما يتعلق الأمر بالزيداب وتطورها ونمائها .. كما يعجبني الحماس الشديد العقلاني لطروحات التنمية والإعمار ... أؤكد لك اذا ترشحت فسوف تكسب صوتي بلا جدال !!! نخش في الموضوع.....
أتفق معك في المقدمات وأختلف قليلا في الخواتيم ... بالفعل فإن الزيداب بوضعها الحالي ومنتجاتها الحالية وإمكاناتها من الممكن أن تكون نواة لمشروع ضخم من التطور والتحول الإقتصادي والاجتماعي للزيداب وما حولها أيضاً... وشروط ذلك تبدو سهلة وميسورة وممكنة التحقيق وملخصها الإرادة الذاتية لأبناء المنطقة ثم التنظيم والقيادة الجيدة , ثم التوافق إن لم يكن الإجماع على خطوات التطوير . فالزيداب لا تنقصها الكفاءات في أي مجال شئت ولا ينقصها الاساس الاقتصادي المتين والموارد.
الدعوة لذلك أحبذ أن تكون شعبية وقيادة كل شبكة التنمية التي ذكرتها يجب أن تكون شعبية .. فلو تدخل الرسمي في هذا الامر فلن نتقدم خطوة واحدة للأمام ... صراحة كدة!!! والواقع في أماكن أخرى ومشاريع أخرى يؤكد ذلك. المهم لقد ألقيت حجرا حرَّك الماء الراكد ونأمل في المزيد من الحجارة ولا مستحيل تحت الشمس


رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 3 )
معاوية الشائب
رقم العضوية : 815
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : الزيداب - الخرطوم
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 1,023 [+]
آخر تواجد : 04-07-2012 [+]
عدد النقاط : 15
قوة الترشيح : معاوية الشائب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
افتراضي

كُتب : [ 12-22-2009 - 11:30 PM ]


 

 

كلام سمح يا مبارك ومشجع وأتفق معك فى وجود الموارد الإقتصادية الاولية التى تمكّن من وجود صناعات تحويلية أولية للمنتجات الغذائية بالمنطقة.
ولكن إنسان الزيداب يخشى المبادرة والمجازفة كما هى عادة أغلبية رأس المال السودانى.
يبقى الحل شنو.
مسألة ان تنشأ مصانع تحويلية ستكون فى المستغبل البعيد خصوصاً بعد دخول الكهرباء فى كل هذة المناطق .. ولكن السؤال هل الكمية المنتجة من الفواكهة مثلاً تكفى لإنشاء مصنع لتعليب الفوكهة ..نعم تكفى لإنشاء مصنع لإنتاج العصائر.
واظن ان تطوير مطار جادين لتصدير الفواكه الطازجة إلى مناطق الخليج ...وحسب معلواتى أن الفواكهة السودانية مرغوبة جداً "حتى الليمون" وهذا أمر يمكننا من هذا المنتدى أن نعمل دراسة جدوى عن مدى جدوته الإقتصادية ...فكل دول الخليج ممثلة فى المنتدى..وما أسهل أن تتحصلو على عينات "بس ما تاكلوها يا عمر" من الليمون ..والبرتقال ...والقريب .. والمانجو ..والموز [أتحدث عن الموجود].
فإذا تحصلنا على رغبة المشترى وربحية السعر فمطار جادين ليس مشكلة فهى ردمية بعرض 60 متر وطول 2500 إلى 3000 متر ....وإضافة تكلفة الترحيل للطن المترى.
وهناك أيضاً نقطة أُخرى وهى الخضروات السودانية هل هى مرغوبة فى الخليج.
موضوع جيد وفى إنتظار مساهماتكم
حيدوب تقبل مرورى


رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 4 )
مبارك حيدوب
رقم العضوية : 713
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : السعودية
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 1,443 [+]
آخر تواجد : 12-07-2012 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مبارك حيدوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 07:53 AM ]


 

 

التحية للاخوان معاوية الشائب ود/طارق الخراط امر التنمية بالزيداب كبير ومهم جدا والآن وبافكاركم وطرحكم الجيد سوف تتضح معالم الطريق وبمزيد من مشاركات الاخوان نضع منطقتنا على الخريطة الاقتصادية واخص هنا الاخوة من ابناء الزيداب فى الخرطوم والمدن الاخرى ان يستقطبوا بعض رجال الاعمال ودعوتهم لزيارة الزيداب افراد او جماعات وتعريفهم بجغرافيتها وما يزرع بها وهنا اذكر مرة اخرى الاعلام ثم الاعلام لانه البوابة الكبيرة التى يدخل منها الآخرون فالكتابة فى الصحف عن المنطقة وعمل تقارير صحفية عنها مهم جدا لكى يعرفنا الاخرون فاهل المنطقة كعادتهم لا يتحركون الا اذا بدأ الآخرون من خارج الزيداب وهناك رؤوس اموال كثيرة تبحث عن فرص فلنفتح لها الباب ثم نسير خلفها والى المزيد من افكاركم النيرة




توقيع : مبارك حيدوب


قطرة الماء تثقب الحجر .. لا بالعنف .. ولكن بتواصل السقوط
رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 5 )
عثمان بشير عبدالله عليب
رقم العضوية : 740
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
الجنس :
مكان الإقامة : الدمام
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 230 [+]
آخر تواجد : 05-10-2014 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عثمان بشير عبدالله عليب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 09:44 AM ]


 

 

اخواني الكرام مبارك ود. طارق ومعاويه جزاكم الله خيرا لمناقشة هذا الموضوع الهام والمستقبلي ونسأل الله العلي ان يجد اهتماما كبيرا من كل اعضاء من المنتدى بالداخل والخارج ، ولكن هنالك مشكلة حقيقة الاعلام عن الزيداب ضعيف جدا ، قيادة المنطقة الحاليه لاتصلح نهائيا نسبة لانشغالهم بالمصالح الشخصية والقيل والقال ،وفي اآخر لقاء لوالي نهر النيل بالرياض لابناء نهر النيل سأله اخونا ازهري بابكر عن الاهمال بمنطقة الزيداب ، قالها الوالي على مراى من الناس الزيداب غنية ومامحتاجه لخدمات لانه لا يوجد احد يطالب بالخدمات في الزيداب ، وعليه لابد من تغير القيادة الحاليه وتكوين قيادة شباببة واعدة وغيورة على المنطقة وتعمل على مصلحة المنطقة كافة .




توقيع : عثمان بشير عبدالله عليب

ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا


آخر تعديل بواسطة عثمان بشير عبدالله عليب ، 12-23-2009 الساعة 09:53 AM
رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 6 )
أسامة حمد نعيم
رقم العضوية : 365
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : ماليزيا
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 588 [+]
آخر تواجد : 05-27-2012 [+]
عدد النقاط : 15
قوة الترشيح : أسامة حمد نعيم is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 03:32 PM ]


 

 

أخوانى الاعزاء لكم كل الشكر لطرح موضوع التنمية بالزيداب . وان شاء الله نصل لحل امثل لهذة المشكلة المزمنة المتجدده من جيل الى آخر.
وسوف اشارك بموضوع قديم قد ضرحتة من قبل عن التنمية بماليزيا (التنمية فى ماليزيا .. انجازات حيرت الغرب) لوجود كثير من الشبه بين الانسان السودانى و الماليزى وكذلك علاقة الدين وبعض الطباع المشتركة, ونرجوا ان نستفيد جميعا من التجربة الماليزيه, والى الموضوع:
http://www.alzidape.com/vb/showthread.php?t=2822


التنمية في ماليزيا .. إنجازات حيّرت الغرب
السلام عليكم
اود ان اشارك بهذا الموضوع المنقول للفايدة وعقد مقارنة بين السودان و ماليزيا لوجود كثير من وجه الشبه بينهما مع العلم ان ماليزيا دوله مسلمه وتتكون من عدة اثنيات مختلفه وارجوا ان يستفيد جميع اعضاء المنتدى وكذلك السودان من تجربة ماليزيا عملياً وادارياً .

التنمية في ماليزيا .. إنجازات حيّرت الغرب

تعد ماليزيا إحدى أهم الدول الإسلامية التي استطاعت أن تتخطى التخلف وتنطلق إلى فضاءات واسعة من التنمية في شتّى المجالات الحياتية والمعيشية بدءاً من الاقتصاد مروراً بالتعليم والتكنولوجيا وانتهاءً بالصحة والثقافة.

والنموذج الاقتصادي الماليزي أصبح اليوم معجزة بكل المقاييس، فهو قريب الشبه من المعجزة اليابانية؛ فبالرغم من أن مساحة ماليزيا (330) ألف كم وعدد السكان وأغلبيتهم من المسلمين يصل إلى (22) مليون نسمة، وطبيعة البلاد جبليّة ومعظم أراضيها لا تصلح للزراعة وتساهم السياحة بنسبة 5 % فقط من الدخل القومي، إلا أن ماليزيا والتي كان تبادلها التجاري مع العالم عام 1975 لا يتجاوز ( 4.5مليون دولار) وصلت تجارتها اليوم وبعد (25) عاماً إلى (685) مليار رينجت (الرينجت العملة الوطنية والدولارات 3.8 رينجت) أي حوالي (180) مليار دولار؛ بل وتشتهر العملة الماليزية في العالم باسم الدولار الماليزي.
والسر الواضح حتى الآن في هذه الطفرة يكمن في العقل الماليزي المسلم الذي يرفع شعار "الجودة والتصدير قاطرة التنمية الاقتصادية".
ألغاز المعجزة الماليزية التي جعلت نصيب الفرد الماليزي من صادراتها (4800) دولار متجاوزاً بذلك نصيب الفرد الأمريكي في صادرات بلاده (3100 دولار) بمبلغ (1700) دولار، فك شفرتها جهاز التمثيل التجاري المصري وبالتفصيل حيث حلّل الجهاز في دراسة متكاملة سرّ المعجزة الماليزية استغرق إعدادها عاماً كاملاً داخل المكتب التجاري المصري في ماليزيا.

تصدير الخامات ممنوع

تحولت ماليزيا بنجاح من إنتاج السلع الأولية إلى إنتاج السلع الصناعية، فقد كان الاعتماد على (6) سلع أولية (المطاط، زيت النخيل، التوابل، الكاكاو، جوز الهند، جذوع الأشجار) وعلى الاستقلال فلم يتم تأمين مصادر تلك السلع ولكن سمح للشركات الدولية باستمرار نشاطها مقابل مشاركة رأس المال الوطني، كذلك وقف تصدير تلك السلع في شكلها الخام (من خلال فرض ضرائب على تصديرها) والقيام بتصنيعها في الأراضي الماليزية، ثم اعتمدت عليها في إقامة مشروعات مشتركة لإنشاء مناطق صناعية لجذب الاستثمارات الأجنبية خاصة من الدول الصناعية، وألزمتها بإنفاق جزء من أرباحها في إنشاء البنية الأساسية اللازمة لجذب الاستثمارات.
ومع بداية الثمانينيات استطاعت ماليزيا جذب استثمارات خاصة في السلع الكهربائية والمنزلية وتجميع الإلكترونيات مهّدت لجذب كبرى شركات العالم في الإلكترونيات لتقيم مصانع هناك.
لم تتبع ماليزيا سياسة إحلال الواردات سوى سنوات قليلة عقب الاستقلال، وأحلت محلها سياسة "تكثيف الاستثمارات" الوطنية في الصناعات ذات المزايا التفضيلية في إنتاجها في ماليزيا وتنمية صادراتها من تلك المنتجات، وكانت البداية بالمصادر الطبيعية المتوافرة في أراضيها خاصة السلع الأساسية الست الماليزية حتى صارت ماليزيا من أكبر مصدري الأخشاب الصناعية ثم الأثاث الخشبي وأكبر منافس للولايات المتحدة في تصدير الزيوت النباتية وأكبر مصدر للإطارات في العالم.
وكانت النقلة التالية هي منح مزايا ضريبيّة للشركات اليابانية التي تقوم بتجميع الأجهزة المنزلية خاصة ( التليفزيون والتكييف والفيديو، وأجهزة الصوت) ومنحتها (8) سنوات فقط لإنتاج تلك الأجهزة بمكون محلّي لا يقل عن 80 % وإعفاء ضريبي مفتوح في حالة تصدير 80 % من الإنتاج.

جذب الاستثمارات

"السمك الصغير أحسن طعماً من السمك الكبير" بهذا المثل الحكيم اعتمدت ماليزيا على جذب الاستثمارات الأجنبية؛ فقد اعتمدت في الدعوة للاستثمار على رجال الأعمال الأجانب العاملين على أراضيها أكثر من اعتمادها على الهيئات الحكومية المتخصصة في جذب الاستثمارات، كذلك اعتمدت على توفير بنية أساسية أكثر من الاعتماد على الإعفاءات الضريبية المقدمة والتركيز على عنصر توافر المصادر البشرية أكثر من اعتمادها على المصادر الطبيعية، ويفرق قانون الاستثمار الماليزي بين (6) أنواع مختلفة من المشروعات (استراتيجية) رائدة مناطق محرومة، مناطق محرومة، عالية التقنية، تجديد ومشروعات، ربط صناعي ولكل نوع من تلك المشروعات مزايا خاصة وفّرها قانون الاستثمارات الماليزي، وكان أهم أسباب النجاح في كل ما سبق هو أن الحكومة الماليزية أدارت الاقتصاد بأسلوب " قطاع الأعمال Malaysia Inc " والذي نجح في جذب تلك الاستثمارات التي وفّرت إنتاجاً ضخماً قابلاً للتصدير.
لم تكن الحصيلة الجمركية أهم البنود في تمويل الموازنة العامة لذلك كانت الحماية الجمركية فقط على المنتجات التي تستهدفها خطط التنمية الصناعية الخمسية المتابعة(فترة حضانة لتلك المشروعات) ولم تفرض الحماية على جميع البنود الجمركية كالدول النامية، كما استخدمت ماليزيا نظام تراخيص الاستيراد لتنظيم السوق المحلي، وليس بهدف ترشيد الواردات لذلك لم تحتفظ الدولة بسوى عدد محدود من المشروعات العامة نقلت ملكيتها لجهاز خاص داخل وزارة المالية يحتفظ باسم تلك الشركات، وتركت الإدارة بالكامل للقطاع الخاص من خلال المشاركة الفعالة لرؤوس أموالها بدلاً من خصخصتها بأسلوب المستثمر الرئيسي كذلك لم تحتفظ الدولة بموقف احتكاري سوى للبترول والأرز، وتركت باقي الخدمات بالكامل للقطاع الخاص مثل الطرق والكهرباء والتلفونات والنظافة .. الخ وظل دور الدولة تنظيم الإشراف على تلك الخدمات فقط.
بالأرقام فإن 12 % من إجمالي صادرات ماليزيا للعالم الخارجي خلال الأعوام الخمسة الأخيرة تمتعت بتخفيضات جمركية في إطار هذا النظام خاصة الأجهزة المنزلية والكهربية والإلكترونية والكيماويات ومنتجات زيت النخيل، ويعتبر الاتحاد الأوروبي أكبر مانح لتلك التخفيضات في إطار ذلك النظام للصادرات الماليزية.
فالسلع الماليزية تمتعت بتخفيضات بلغت 14,5 مليار رينجت عام 1997 بما يمثل 70 % من إجمالي السلع التي تمتعت بها في حين أن اليابان جاءت في المركز الثاني في التمتع بنفس التخفيضات للاتحاد الأوروبي بنفس النظام ( 4,5 مليار رينجت) والطريف أيضاً أن الصادرات الماليزية لم تتمتع بأي تخفيضات جمركية في السوق الأمريكي.
والسرّ في كل ذلك أن ماليزيا من أكثر الدول التي استفادت من المزايا الممنوحة في الدول الصناعية والنامية في إطار النظام المعمم للمزايا الأمريكي GSP كما استفادت من النظام الشامل للمزايا الجمركية للدول النامية GTSP رغم أن ماليزيا لم تقدم سوى بند واحد فقط في إطار هذا النظام وهو بند ( المنسوجات القطنية غير المصبوغة) .

شراكة جمركيّة

ترتبط ماليزيا مع (10) دول في جنوب شرقي آسيا باتفاقية لتحرير التجارة الخارجية بالكامل تدريجياً اعتباراً من عام 1995 لتصل إلى الإعفاء الكامل عام 2003 بالنسبة للدول النامية سريعة النمو، وعام 2005 بالنسبة للدول الأقل نمواً في إطار اتحاد الآسيان Asean وطبقاً للمنطقة لاتفاقية المنطقة الحرة للآسيان فإنه بنهاية العام الماضي 2001 لا تزيد التعريفة الجمركية بين تلك الدول على 5 % فقط باستثناء سلع حساسة، كما ترتبط ماليزيا باتفاق مع استراليا ونيوزيلاند بخفض التعرفة الجمركية بينهم بنسبة 50 % اعتباراً من عام 1993 وتتفاوض حالياً مع اليابان والصين وكوريا الجنوبية لإزالة القيود الجمركية بينها في إطار اتفاق Asean + 3 كذلك مفاوضات أخرى مع الاتحاد الأوروبي لحفظ وإزالة التعرفة الجمركية في إطار (الحوار الأوروبي الآسيوي) بل تحاول ماليزيا حالياً الحصول على مزايا تفضيلية في (10) سلع في إطار الاتفاقات الموقعة مع الباسيفيك PEC.
ولأن الصادرات الماليزية هي العمود الفقري لاقتصادها كان تطبيق نظام مقاييس ومعايير دولي لتحديد السلع التجارية أمراً مهما؛ لذلك تم تحويل هيئة المقاييس المعيارية الماليزية Sirim إلى شركة مساهمة تُدار بأسلوب القطاع الخاص بهدف الاطلاع على نظم المقاييس المعيارية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان و ISO وتطبيق كل ذلك على الصناعة والتجارة الماليزية، وتتولى الشركة منح الشركات شهادات الجودة، ومطابقة المواصفات والإشراف على شركات مراقبة الجودة والمحافظة على البيئة، بل قامت الشركة بوضع مجموعات متميزة إضافية من المواصفات القياسية مثل (مواصفات للسلع الغذائية التي تطابق الشريعة الإسلامية) ومواصفات الآداب العامة وتعدّد الثقافات نظراً لطبيعة تكوين المجتمع الماليزي.
بمقارنه بسيطه
التجربه الماليزيا عمرها اقل 25 سنة والسودان له اكثر من 50 سنة و نجد ان السودان به عدد الكوادر الموهله اكثر بكثير من ماليزيا طبعاً ده سابقاً اما الان حدث ولا حرج ,ولكن بالعلم وحسن التخطيط والادارة ماليزيا تتقدم على السودان بعشارات السنيين,!!
نسأل الله عز وجل ان يرفع بلدنا ويقودها الى السلام والتقدم.
ولكم التحيه,,




توقيع : أسامة حمد نعيم

لا تحسبوا رقصي بينكم طربا فالطير يرقص مذبوحاً من الألم

رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 7 )
عبدالناصر مبارك
رقم العضوية : 654
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة :
الجنس :
مكان الإقامة : الزيداب
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 351 [+]
آخر تواجد : 01-19-2013 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبدالناصر مبارك is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 05:34 PM ]


 

 

أشكرك أخي ود حيدوب على طروحاتك الجميلة التي تجذبني دون ما شك
لكنك شتت تفكيري بين بوستين
كلما أحاول المشاركة في هذا البوست أجد نفسي قد عدت إلى البوست السابق والمقارنة بينهما.
أرجوك لا تقتل البوست السابق (الزيداب 2030)
مع فائق إحترامي




توقيع : عبدالناصر مبارك


الما عندو محبة ما عندو الحبة ، والعندو محبة ما خلّى الحبة
رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 8 )
مبارك حيدوب
رقم العضوية : 713
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : السعودية
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 1,443 [+]
آخر تواجد : 12-07-2012 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مبارك حيدوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 07:20 PM ]


 

 

اشكرك اخى اسامة على المشاركة الرائعة والمفيدة والمستفزة ايضا حتى تحرك فينا نار الغيرة من اخوانا الماليزيين فانت يا اخى اوضحت معالم الطريق لمن اراد ان يتقدم دون ان يتعلل بالامكانات وغيرها فى الاول والآخر الافكار هى التى تكسب وترفع من شأن الامم وتنميها فنحن لدينا الكثير وحصدنا القليل تحياتى لك




توقيع : مبارك حيدوب


قطرة الماء تثقب الحجر .. لا بالعنف .. ولكن بتواصل السقوط
رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 9 )
معاوية الشائب
رقم العضوية : 815
تاريخ التسجيل : Oct 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : الزيداب - الخرطوم
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 1,023 [+]
آخر تواجد : 04-07-2012 [+]
عدد النقاط : 15
قوة الترشيح : معاوية الشائب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 07:54 PM ]


 

 

مقومات التنمية فى الزيداب

يعنى عشان نتحدث فى هذا الموضوع يجب أن نعدد ما نملك من موارد طبيعية وبشرية ورأس مال وقوى محركة "طاقة" وذلك مصحوب بمقصد التنمية وهو دون تردد المصلحة الإقتصادية لإنسان الزيداب.
قلت ما سبق حتى يكون إطار قد يساعدنا فى الوصول لرؤية أو دراسة إقتصادية تصلح لنهضة تجارية للمنطقة.

أود أن أرجع قليلاً إلى الوراء....كانت أرض جدى الله يرحمو تعيلة وأسرة .. أما الآن فهى توزعت بين عدد كبير من الأسر بحيث لم تعد تكفى أهلها خصوصاً مع إرتفاع مستوى المعيشة ومتطلباتها ...وهذا حال كل أهل الزيداب إلا قليلاً.
ضاقت المساحة المزروعة لزيادة السكان.
هذ نقطة ليست فى مصلحة إنشاء مصانع تحويلية.
أظن أن أهم شئ يجب علينا فعلا أن نهتم به هو مشروع أب سلم "والرهيد" خصوصاً بعد وصول الكهرباء .. من هذة النقطة لا يوجد معيق حقيقى لقيام إمتداد مشروع الزيداب "الرهيد" اللهم إلا أن لا يتفقو كما العهد بهم.
سوف ينشأ خزان الشريق شئنا أم أبينا وسوف نتأثر به رغم كل ما يقال...
من هذة النقطة يجب أن نفكر فى الإمكانية الجغرافية لرى اب سلم من هذا الخزان.
وأقول لكم بالصوت المسموع إذا لم نهتم بأمر أب سلم من الآن فلن يكون لنا فيه "إلا عود مره" وسيكون الرهيد طعمة لتسكت الخشامة.
ــــــــــــــــــــــــ
كتبت ما سبق حتى نكون على وعى وعلم بحقيقة ما يجرى وأن لا نرضى لأنفسنا "ليس من الغنيمة" من حقنا بلإياب.
أنا لا أرحب أخ حيدوب بدعوة رأس المال ليعمّر الزيداب ..فإذا تقرر مثلاً ان يقام مصنع لتعليب أو لتعصير الفواكهة ... فماذا سيحدث رأس مالى واحد من أبناء الزيداب او من خارجها سينشئُه. ما هو العائد للمنطقة ككل زيادة سعر الجناين ب 10% مثلاً .. 15% ..خلق مجموعة من الوظائف ...إضافة للبعد الأدبى صنع فى الزيداب ..فرفشة لمدة خمسة سنين ويعود الحال لما سبق.
ليتكم من مناطقكم حاولو أن تجمعو معلومات عن الفواكهة السودانية وإمكانية منافستها للفواكهة من الدول الأخرى فشحن طائرة واحدة ليس بالأمر الصعب ولكن لن تكون إلا بعد دراسة جدوى
لو نجح هذا الامر فيمكن لكل مجموعة من أهل الزيداب تصدير منتوجهم "خام"هكذا لأن العائد سوف يكون مجزئ أكثر
ولنا عودة


رد مع اقتباس
غير متواجد حالياً
 رقم المشاركة : ( 10 )
مبارك حيدوب
رقم العضوية : 713
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة : السودان
الجنس :  Male
مكان الإقامة : السعودية
رقم الجوال :
عدد المشاركات : 1,443 [+]
آخر تواجد : 12-07-2012 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مبارك حيدوب is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
Sudan
افتراضي

كُتب : [ 12-23-2009 - 08:31 PM ]


 

 

تحياتى لك اخى عبد الناصر الزيداب عم 2030 م هى نتاج التنمية التى نحن بصددها لذلك جاء الثانى قبل الاول والاثنان يرتبطان معا فاذا تطورت حياة الانسان الاقتصادية عندها يستطيع يبنى حياته كصورة الزيداب 2030 م وهى احلام نسعى الى تحقيقها ولو فى حدها الادنى وشكرا مرة اخرى على آرائك وطرحك المفيد




توقيع : مبارك حيدوب


قطرة الماء تثقب الحجر .. لا بالعنف .. ولكن بتواصل السقوط
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +5. الساعة الآن 02:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

الدعم الفني مقدم من إدعمني


Valid CSS!